التخطي إلى المحتوى

نتعرف معكم في هذا التقرير المفصل، على أحداث ومفاجآت قيامة المؤسس عثمان الحلقة 52، حيث سنتعرف على مصر غونجا وحقيقة استشهاد الغازي عبد الرحمن وصراع السيد عثمان وأومور وما هي النهاية، كانت الحلقة الماضية مليئة بالأحداث المؤلمة في البداية استشهاد ذو الفقار ثم استشهاد عبد الرحمن غازي، واصابة غونجا اصابة خطيرة بالاضافة إلى فشل خطط عثمان، كما بدأت العداوة بين عثمان وقبيلة أومور، هل ستموت غونجا لا نتوقع ذلك على الرغم من خطرها، حيث لم تنطق الشهادة مثل الغازي عبد الرحمن، حتى أن ذو الفقار قالها رغم قطع رقبته، ودليل آخر بأن توغاي لاحظ بأن السهم الذي أصاب غونجا ليس قاتلا وأراد اصابة غونجا مرة أخرى بسهم في القلب، لكن عبد الرحمن أسرع وفدا غونجا وتلقى السهم بدلا منها.

قيامة عثمان الحلقة 52 مترجمة عربي شاشة كاملة hd atv

كان الأحدث الأكثر ايلاما والذي سبب غضب المشاهدين، هو استشهاد الغازي عبد الرحمن لأنه كان من أحب الشخصيات للمشاهدين، حيث تعلق به المتابعين على مدار سنوات، ويعتبر من أهم الشخصيات التاريخية إلى جانب ارطغرل وعثمان، وموته في هذه اللحظات هو خطأ تاريخي لأن الغازي عبد الحرمن كان له دور كبير في فتح العديد من القلاع إلى جانب عثمان، وقال الذي يؤدى دور عبد الرحمن بانه يستعد لعمل آخر.

لم يحتوى الاعلان الأول من الحلقة 52 على الكثير من الأحداث، وانتهت الحلقة السابقة على بداية الخلاف بين عثمان وقبيلة أومور ومواجهة بين عثمان ومالهون، حيث سيمنع عثمان الاتفاق بين أمورو ونيكولا لتسليم نيكولا الخيول، ويأمر عثمان محاربيه بالاستيلاء على الخيول وان قام أحد من محاربي أومور بحركة لا ينظر لدموع عينيه، ولكن لن يحدث قتال بين الطرفين، وستعود مالهون لأبيها في القبيلة ويطلب عثمان باستدعاء أبيها ويوبخه بلهجة شديدة، ويهدده اذا حاول اكمال هذه الاتفاق مع نيكولا ويعتبرها خيانة وعقاب الخائن هو الموت، ويعلم نيكولا أن هذا الاتفاق مقابل اطلاق سراح مالهون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *